معالجة أمراض اللثة

ما هي أمراض اللثة ؟

تتكون اللثة من الأنسجة الرخوة و تحيط بجذور الأسنان. العناية في اللثة لها نفس أهمية العناية بالأسنان. تحدث أمراض اللثة نتيجة التهاب اللثة.تحدث بسبب تراكم البكتيريا اللاصق على الأسنان. البلاك البكتيري ينتج الأحماض والسموم التي تسبب احمرار أو تورم أو نزيف اللثة. بمرور الوقت ، يمكن أن تسبب مشاكل اللثة تقلص اللثة من الأسنان. ينتج عن ذلك جيوب بين الأسنان واللثة. تمتلئ هذه الجيوب بالجراثيم وتتسبب في ضعف العظام حول الأسنان.

مشكلة اللثة هي مشكلة شائعة. كثير من الناس لديهم مشكلة في مرحلة مبكرة من اللثة والتي يمكن علاجها عن طريق العناية الجيدة بالفم. ومع ذلك ، إذا تجاهلت مشكلة اللثة ، فسوف تضعف العظام المحيطة بالسن ، مما يتسبب في اهتزاز السن ثم تسويته في نهاية المطاف. بعد علاج اللثة ، يجب فحص المرضى بانتظام من قبل طبيب الأسنان ، وينبغي إزالة البلاك وحساب التفاضل والتكامل الأسنان الجديد. لكن يجب ألا ننسى ؛ لا يمكن أن يكون أي إجراء أكثر فائدة من الممارسة الفعالة للعناية اليومية بالفم للحفاظ على النتيجة التي تحققت عن طريق علاج اللثة.

أمراض اللثة، هل يسبب أمراض الأسنان تقلص الأسنان ؟

أمراض اللثة هي أمراض التهابية تحدث في اللثة. يحدث الالتهاب في اللثة عندما يذوب النسيج العظمي المحيط بالسن مما يؤدي إلى تقلص الأنسجة العظمية.

ما هي الابتكارات الجديدة في علاج اللثة ؟

كانت هناك العديد من الابتكارات المختلفة في علاج اللثة مؤخرًا. من بين هذه الابتكارات ، تستخدم عمليات التطعيم الآن ترقيعًا اصطناعيًا بدلاً من ترقيع المريض في كثير من الحالات و هذا يمنع الانزعاجات بعد العلاج. المواد الهلامية المستندة إلى البروتين المصفوفة المستخدمة في عمليات الانزلاق تزيد من معدل نجاح العلاج وتقلل من الإزعاجات بعد العلاج.

ما الأشياء الذي يجب مراعاته بعد عملية تجميل اللثة ؟

النقطة الأكثر أهمية بعد عملية اللثة هي الحفاظ على هذه المنطقة بعيدا عن الأضرار الميكانيكية. يجب الانتباه إلى ما تأكله وتشربه وتجنب الأطعمة الصلبة. يعد الحفاظ على نظافة منطقة العملية من أهم العوامل التي تؤثر على نتيجة العلاج.

قبل و بعد

أحجز موعد بالأتصال